السباق الخيري RUNKUWAIT

إن سباق RUNKUWAIT سواء كانت ماراثون الخمسة كيلو متر أو العشرة كيلو متر فهي عبارة عن حدث خيري سنوي لمجموعة فوزية السلطان الصحية. يساعد هذا السباق في الربط ما بين أفراد المجتمع وذلك من خلال اقامة حدث ممتع وصحي لدعم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الذين لا يتمكنون من تحصيل الرعاية الصحية المناسبة.

كما أصبح سباق RUNKUWAIT أحد أبرز الأحداث الرياضية الخيرية التي تقام في دولة الكويت. كما يهدف هذا السباق السنوي إلى نشر الوعي ولدعم وحدة تقييم وتأهيل الطفل. وهي مؤسسة غير ربحية متخصصة في تأهيل الأطفال, توفر هذه المؤسسة علاجًا متعدد التخصصات للأطفال كما أنها تقدم الدعم والرعاية للأطفال ذوي الإعاقة - بما في ذلك إعادة التأهيل لمن هم مصابون بإصابات جسدية أواضطرابات في النمو والكلام واللغة وصعوبات البلع و الصعوبات السلوكية و صعوبات التعلم وأكثر من ذلك بكثير.

تذهب عائدات سباق RUNKUWAIT نحو تمكين مركز تقييم وتأهيل الطفل لمواصلة تقديم الرعاية الصحية المتخصصة وعالية الجودة للأطفال الذين قد لا يتمكنون من الحصول على الرعاية الصحية التي يحتاجون إليها. تُستخدم النسبة الأكبر من الدعم لمساعدة الأسر التي تعاني من صعوبات مالية وتزويدها بالعلاج بقيمة منخفضة. كما أن المؤسسة تقدم العلاج أحيانا لهذه الأسر بصورة مجانية. يتكون فريق عمل مركز تقييم وتأهيل الطفل المكون من أخصائيين متميزين ولديهم خبرات كبيرة في مجال إعادة التأهيل للأطفال سواء كان ذلك بصورة مجانية أو بقيمة منخفضة للأطفال ذوي الإعاقة الذين لم يتمكنوا من الحصول على العلاج المطلوب. يضم مركز تقييم وتأهيل الأطفال فريق طبي متخصص من أخصائي العلاج الطبيعي للأطفال ومعالجي حالات اضطرابات النطق والتواصل ومعالجين وظيفيين وعلماء نفس إكلينيكيً.

منذ عام 2013 يتم توجيه الأموال التي يتم جمعها من خلال سباق RUNKUWAIT السنوي الي مركز تقييم وتأهيل الطفل الذي يخدم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. يتم هذا الدعم بمساعدة المشاركين في السباق والرعاة بالإضافة إلى الشركات والأفراد، ومن ثم تمكنت مجموعة فوزية السلطان الصحية من تقديم خدمات مجانية إلى 20% من الأطفال وتقدم الدعم والرعاية لشبابنا بنسبة 60%.

الشيء الوحيد الذي جعل سباق RUNKUWAIT مميز هو: إنها حدث يمكن للجميع المشاركة فيه بغض النظر عن المعدل العمري أو مستوى اللياقة البدنية للمشاركين. الجري هو أحد الخيارات المتاحة للمشاركين ولكنه بالتأكيد ليس ضروريا. بالنسبة لأولئك المشاركين الغير قادرين على الاستمرار في الماراثون فإنه يمكنهم المشي أو الركض أو مجرد التنزه ولكن المهم في الأمر هو المشاركة ودعم هذه القضية الجليلة.

تسعى مجموعة فوزية السلطان الصحية جاهدة للوصول إلى المزيد والمزيد من دعم الأطفال المعرضين للخطر كل عام وسيكون هذا الأمر ممكنا حالة المشاركة في سباق RUNKUWAIT كل عام. كما يتمتع RUNKUWAIT بدعم من العديد من الشركات والمؤسسات المحلية، ويسعدنا ذلك دائمًا في الترحيب بالشركاء الجدد الذين يتطلعون إلى دعم هذه المبادرة المجتمعية غير الربحية.

 

الحقوق محفوظة لمجموعة فوزية السلطان الصحية 2021

Designed by Design Master

SEND